Get Adobe Flash player

القائمة البريدية




Facebook

الكتب: الحوار الاعلامي برنامج تدريبي لتنمية مهاراته

العنوان:      الحوار الاعلامي برنامج تدريبي لتنمية مهاراته
رقم الكتاب : 13583
المؤلف:      ريم احمد عبد العظيم
ISBN :
الناشر:      دار المسيرة
الطبعة:      2010
عدد الاجزاء:      1
عدد الصفحات:      216
لون الورق : ابيض
القياس:      17*24
نوع التجليد:      سلفان
المحقق:      ********
Rating:      0 
صورة الكتاب : cover
نبذة عن الكتاب : تعد اللغة الوسيلة الأساسية التى يستطيع من خلالها الإعلام أن يحقق أهدافه المختلفة، فعن طريق اللغة يستطيع الإعلامي أن يوصل رسالته الإعلامية التي ينبغي التعبير عنها ونقل تأثيرها للمتلقين، واللغة بالنسبة للإعلاميين تعد بمثابة وسيط يجب اختياره بدقة وعناية لنقل الفكرة التى يستهدفها القائم بالاتصال، فكل رسالة إعلامية يجب أن تستخدم أسلوبا أو رمزا معينا يناسب جمهور المستمعين أو المشاهدين أو القارئين حتى تحدث فيهم التأثير المطلوب، ورجل الإعلام عليه أن يدرك أن واجبه الأول هو مساعدة الجمهور على فهم الكلمات التي تصوغ الرسالة الإعلامية صياغة لغوية واضحة تمكنه من فك رموزها واستيعابها وفهم محتوياتها. وقد أوصت كثير من الأدبيات والدراسات بضرورة العناية باللغة لدى الإعلامى والاهتمام بإكسابه فنونها المختلفة خاصة ما يتعلق منها بالجانب الشفوي، وذلك بسبب وجود ضعف ملحوظ فيه لدى الإعلاميين، فقد أشار كثير من الأدباء واللغويين إلى وجود ضعف لغوي لدى الإعلاميين في الجانب الشفوي على الرغم من ضرورة إجادتهم له ومنهم (نجيب محفوظ، محمود عبد المنعم مراد، كمال بشر). ونظرا لتعدد المهارات اللغوية اللازمة للإعلاميين وحاجتهم الشديدة إلى اكتسابها والتدريب عليها، فقد تم تلمس مهارة تقع في أولوية المهارات اللغوية اللازمة للإعلامي والتي تعد مطلبا أساسيا في مختلف وسائل الإعلام من إذاعة وتليفزيون وصحافة، وهى مهارة الحوار فالحوار يعد عنصرا أساسيا في إبراز قدرات الإعلامى اللغوية المختلفة وحنكته في إيصال رسالته وتحقيق الهدف منها. فالإعلامي يجب أن يكون متمكناً من مهارات التحدث ومجالاته المختلفة، ومنها مجال الحوار، لأنها تمثل الأساس لجميع الأنشـطة الإعلامية التي يقوم بها حيث إنها تعد الركيزة الأساسية في أدائه الوظيفي والتي يتوقف عليها نجاحه أو فشله في تحقيق الهدف من رسالته الإعلامية وبالتالي نجاح أو فشل المؤسسة الإعلامية التي يمثلها. وهكذا فإن اكتساب مهارات الحوار أصبح شرطا أساسيا لتحقيق النجاح الإعلامي وبدونه يصبح الحوار متخبطا ومهلهلا لا روح فيه، لهذا كانت الحاجة ماسة وضرورية إلى اكتساب الإعلاميين لمهارات الحوار وتنميتها لديهم وتدريبهم عليها. لذلك جاء هذا الكتاب الذي يعد رسالة صادقة لكل من يتصدى لتعلم أو تدريس مهارات الحوار الإعلامي، فقد تناول بين دفتيه جانباً تنظيرياً للإعلام ومفهومه وأهميته ومدى تأثيره اللغوي على الأفراد، ثم تطرق إلى الحديث عن الحوار بصفة عامة من حيث مفهومه وأصوله وأهميته وأسس الحوار الفعال ثم تناول الحوار الإعلامى بصفة خاصة وعرض لمفهومه وعناصره وأنواعه وأشكاله ومهاراته وسمات المحاور الإعلامي الجيد، وتناول الكتاب أحد المداخل التدريسية التي تصلح لتنمية مهارات الحوار الإعلامي وهو مدخل التواصل اللغوي وقد تم عرض جانب نظري واف عن هذا المدخل، ثم تطرق الكتاب إلى الجزء التطبيقي والذي تم من خلاله عرض برنامج تدريبي بعناصره المختلفة لتنمية مهارات الحوار الإعلامي، وفى النهاية قدم الكتاب بعض الوسائل التي يمكن استخدامها لتقويم مهارات الحوار لدى الإعلاميين.
   

وصلنا حديثاً

وصلنا حديثاً

البحث عن كتاب

بحث: 
المؤلفون: 
العنوان: 
Category: 
Facebook Image

© 2012 جميع الحقوق محفوظة ، دار العماد للنشر والتوزيع

برمجة وتصميم سمارتي